مفهوم الشبكات وتاريخها

  • بادئ الموضوع بادئ الموضوع SARAH
  • تاريخ البدء تاريخ البدء

SARAH

الرقابة والتنظيم
.:: الرقابة والتنظيم ::.

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم علّمنا كما علّمت إبراهيم وفهّمنا كما فهّمت سُليمان

في البداية سنتحدث بشكلٍ عام عن الشبكات وتاريخها, تُعرف الشبكات على أنها مجموعة من الأجهزة المُترابطة مع بعضها البعض,مثل أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية أو أي أجهزة أُخرى, والتي يمكنها تبادل المعلومات والموارد فيما بينها.

تتكون الشبكات من عنصرين أساسيين:

  • الأجهزة: وهي عبارة عن الأجهزة الطرفية ( التي نريد أن نربطها مع بعضها البعض) ، مثل أجهزة الكمبيوتر، والهواتف الذكية ، والطابعات وغيرها, والأجهزة الوسيطة التي تعمل كحلقة وصل بين الأجهزة الطرفية مثل الموجهات(Router).

  • اتصالات الشبكة: وهي الطرق التي تتصل بها الأجهزة ببعضها البعض، مثل الكابلات، أو إشارات الواي فاي، أو تقنيات الإتصال الأُخرى.

تعمل الشبكات بشكل صحيح لأن الأجهزة والبرامج المختلفة تتبع بعض القواعد التي تأتي على شكل معايير وبروتوكولات, وهي عبارة عن مجموعة من القواعد المنطقية التي يجب على الأجهزة اتباعها للتواصل.

استخدم علم الشبكات العديد من نماذج الشبكات (Networking Model) لتحدد هيكل الشبكة والمعايير والبروتوكولات المُتبعة فيها, وهي عبارة عن مجموعة من المستندات.
كل مستند يصف وظيفة صغيرة واحدة مطلوبة للشبكة؛ بشكل جماعي، تحدد هذه المستندات كل ما يجب أن يحدث لكي تعمل شبكة الكمبيوتر,منها ما يحدد البروتوكول ومنها يحدد بعض المتطلبات المادية للتواصل, على سبيل المثال، يمكن تحديد مستويات الجهد والتيار المستخدمة على كيبل مُعين عند نقل البيانات. هذا يعني أن نموذج الشبكة يُحدد قواعد مُعينة حول كيفية عمل جزء من الشبكة , وكذلك كيفية عمل الأجزاء معًا حتى تعمل الشبكة بشكل صحيح.

حتى نتمكن من الفهم بشكل أكبر, يمكن التفكير في نموذج الشبكة كمجموعة من المُخططات المعمارية لبناء منزل,حيث يقوم الكثير من الأشخاص على العمل في البناء مثل صانعي الإطارات, الكهربائيين ,الرسامين, والبنائيين .يساعدهم المُخطط في التأكد من أن جميع الأجزاء الموجودة في المنزل تعمل معًا كَكل.


photo_2024-05-16_22-25-51.jpg

كذلك الحال في الشبكات , فإن الأشخاص الذين يبنون الشبكات ويصنعون الأجهزة فيها, يتبعون نموذجًا مُعينًا للشبكات.

هناك عدة نماذج شائعة وموجودة تُستخدم في الشبكات, منها:

  • TCP/IP
  • OSI
أيضًا يوجد لدينا بعض النماذج الأُخرى, والتي هي أقل شيوعًا من النماذج السابقة:
  • DoD: وهو نموذج من أربع طبقات تم تطويره من قبل وزارة الدفاع الأمريكية.
  • SNA: وهو نموذج من سبع طبقات تم تطويره من قبل شركة IBM.
  • ATM: وهو نموذج من خمس طبقات تم تطويره لشبكات التبديل الآلي.

يستخدم علم الشبكات اليوم النموذج الأكثر شيوعًا وهو الـ TCP/IP , لكن هذا الشيء لم يكن موجود في الماضي البعيد , لم تكن بروتوكولات الشبكات بما فيها الـTCP/IP موجودة. حيث كانت الشركات تقوم بإنشاء بروتوكولات شبكية خاصة بهم, تعمل فقط مع أجهزة الحاسوب التي تنتجها هذه الشركات.

على سبيل المثال، شركة IBM، هي شركة رائدة في مجال الكمبيوتر ,نشرت في الماضي نموذجها الشبكي الخاص بها، الذي يُعرف باسم SNA. ثم قامت الشركات الأُخرى أيضًا بإنشاء نماذج شبكية خاصة بهم. ونتيجة لذلك، أصبحت الشبكات أكثر تعقيدًا.

تولت شركة ISO مهمة إنشاء نموذج شبكي مفتوح ومُحايد, وبدأت بالعمل على نموذج الشبكات المعروف بـ OSI , حيث كان هدف هذه الشركة هو توحيد بروتوكولات الشبكات للسماح بالإتصال بين جميع أجهزة الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم.

بعد ذلك قامت مجموعة أُخرى بعمل نموذج شبكي مٌحايد خاص بوزارة الدفاع الأمريكية المعروف باسم DoD, وتوالت الجهود والإبداعات إلى أن وصلنا إلى نموذج الـTCP/IP الذي هَيمنَ بشكل كبير على باقي نماذج الشبكات بما في ذلك نموذج OSI

Tcp/IP Model يعتبر حجر الأساس لشبكات الإنترنت الحديثة، حيث يُتيح التواصل الفعال بين أجهزة الكمبيوتر وتبادل البيانات بشكل موثوق. وبفضل ميزاته المتعددة، مثل سهولة الاستخدام والكفاءة والتنوع، أصبح هذا النموذج المعيار العالمي لشبكات الإنترنت، مما ساهم بشكل كبير في تطور التكنولوجيا.

لمساعدة الأشخاص على فهم نماذج الشبكة، يقوم كل نموذج بتقسيم الوظائف إلى عدد صغير من الفئات تسمى الطبقات(Layer). وتتضمن كل طبقة بروتوكولات ومعايير تتعلق بهذه الفئة من الوظائف، كما هو موضح بالصورة التالية:


454.PNG

  • Physical Layer: تركز الطبقة السُفلية على كيفية إرسال البتات عبر كل رابط على حدى.

  • Data Link Layer: تركز هذه الطبقة على إرسال البيانات عبر نوع واحد من الوصلات المادية، مثل شبكات إيثرنت المحلية (LAN), تستخدم بروتوكولات مختلفة عن بروتوكولات الشبكات اللاسلكية المحلية (WLAN).

  • Network Layer: تركز طبقة الشبكة على تسليم البيانات عبر المسار بأكمله من الكمبيوتر المرسل الأصلي إلى الكمبيوتر المستقبل

  • Application Layer and Trasport Layer: تركز الطبقتان العلويتان بشكل أكبر على التطبيقات التي تحتاج إلى إرسال واستقبال البيانات.

سيتم التركيز في المواضيع القادمة على نموذج TCP/IP، وكل طبقة فيه بشكلٍ مُفصل إن قدَّر الله لنا ذلك.
دُمتم بحفظ الله ورعايته.
 

  • DoD: وهو نموذج من أربع طبقات تم تطويره من قبل وزارة الدفاع الأمريكية.
  • SNA: وهو نموذج من سبع طبقات تم تطويره من قبل شركة IBM.
بارك الله فيك وجزاك الله كل خير شرح رائع
هذول النموذجين اول مرة اشوفهم والله
معلومة جديدة :D

ننتظر جديدك دائماً
تقبلي مروري
 

بارك الله فيك على هذا الشرح
اول مرة اسمع بالـ SNA and ATM
معلومات قيمة
استمري 🔥
 
  • Love
التفاعلات: SARAH

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم علّمنا كما علّمت إبراهيم وفهّمنا كما فهّمت سُليمان

في البداية سنتحدث بشكلٍ عام عن الشبكات وتاريخها, تُعرف الشبكات على أنها مجموعة من الأجهزة المُترابطة مع بعضها البعض,مثل أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية أو أي أجهزة أُخرى, والتي يمكنها تبادل المعلومات والموارد فيما بينها.

تتكون الشبكات من عنصرين أساسيين:

  • الأجهزة: وهي عبارة عن الأجهزة الطرفية ( التي نريد أن نربطها مع بعضها البعض) ، مثل أجهزة الكمبيوتر، والهواتف الذكية ، والطابعات وغيرها, والأجهزة الوسيطة التي تعمل كحلقة وصل بين الأجهزة الطرفية مثل الموجهات(Router).

  • اتصالات الشبكة: وهي الطرق التي تتصل بها الأجهزة ببعضها البعض، مثل الكابلات، أو إشارات الواي فاي، أو تقنيات الإتصال الأُخرى.

تعمل الشبكات بشكل صحيح لأن الأجهزة والبرامج المختلفة تتبع بعض القواعد التي تأتي على شكل معايير وبروتوكولات, وهي عبارة عن مجموعة من القواعد المنطقية التي يجب على الأجهزة اتباعها للتواصل.

استخدم علم الشبكات العديد من نماذج الشبكات (Networking Model) لتحدد هيكل الشبكة والمعايير والبروتوكولات المُتبعة فيها, وهي عبارة عن مجموعة من المستندات.
كل مستند يصف وظيفة صغيرة واحدة مطلوبة للشبكة؛ بشكل جماعي، تحدد هذه المستندات كل ما يجب أن يحدث لكي تعمل شبكة الكمبيوتر,منها ما يحدد البروتوكول ومنها يحدد بعض المتطلبات المادية للتواصل, على سبيل المثال، يمكن تحديد مستويات الجهد والتيار المستخدمة على كيبل مُعين عند نقل البيانات. هذا يعني أن نموذج الشبكة يُحدد قواعد مُعينة حول كيفية عمل جزء من الشبكة , وكذلك كيفية عمل الأجزاء معًا حتى تعمل الشبكة بشكل صحيح.

حتى نتمكن من الفهم بشكل أكبر, يمكن التفكير في نموذج الشبكة كمجموعة من المُخططات المعمارية لبناء منزل,حيث يقوم الكثير من الأشخاص على العمل في البناء مثل صانعي الإطارات, الكهربائيين ,الرسامين, والبنائيين .يساعدهم المُخطط في التأكد من أن جميع الأجزاء الموجودة في المنزل تعمل معًا كَكل.



كذلك الحال في الشبكات , فإن الأشخاص الذين يبنون الشبكات ويصنعون الأجهزة فيها, يتبعون نموذجًا مُعينًا للشبكات.

هناك عدة نماذج شائعة وموجودة تُستخدم في الشبكات, منها:

  • TCP/IP
  • OSI
أيضًا يوجد لدينا بعض النماذج الأُخرى, والتي هي أقل شيوعًا من النماذج السابقة:
  • DoD: وهو نموذج من أربع طبقات تم تطويره من قبل وزارة الدفاع الأمريكية.
  • SNA: وهو نموذج من سبع طبقات تم تطويره من قبل شركة IBM.
  • ATM: وهو نموذج من خمس طبقات تم تطويره لشبكات التبديل الآلي.

يستخدم علم الشبكات اليوم النموذج الأكثر شيوعًا وهو الـ TCP/IP , لكن هذا الشيء لم يكن موجود في الماضي البعيد , لم تكن بروتوكولات الشبكات بما فيها الـTCP/IP موجودة. حيث كانت الشركات تقوم بإنشاء بروتوكولات شبكية خاصة بهم, تعمل فقط مع أجهزة الحاسوب التي تنتجها هذه الشركات.

على سبيل المثال، شركة IBM، هي شركة رائدة في مجال الكمبيوتر ,نشرت في الماضي نموذجها الشبكي الخاص بها، الذي يُعرف باسم SNA. ثم قامت الشركات الأُخرى أيضًا بإنشاء نماذج شبكية خاصة بهم. ونتيجة لذلك، أصبحت الشبكات أكثر تعقيدًا.

تولت شركة ISO مهمة إنشاء نموذج شبكي مفتوح ومُحايد, وبدأت بالعمل على نموذج الشبكات المعروف بـ OSI , حيث كان هدف هذه الشركة هو توحيد بروتوكولات الشبكات للسماح بالإتصال بين جميع أجهزة الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم.

بعد ذلك قامت مجموعة أُخرى بعمل نموذج شبكي مٌحايد خاص بوزارة الدفاع الأمريكية المعروف باسم DoD, وتوالت الجهود والإبداعات إلى أن وصلنا إلى نموذج الـTCP/IP الذي هَيمنَ بشكل كبير على باقي نماذج الشبكات بما في ذلك نموذج OSI

Tcp/IP Model يعتبر حجر الأساس لشبكات الإنترنت الحديثة، حيث يُتيح التواصل الفعال بين أجهزة الكمبيوتر وتبادل البيانات بشكل موثوق. وبفضل ميزاته المتعددة، مثل سهولة الاستخدام والكفاءة والتنوع، أصبح هذا النموذج المعيار العالمي لشبكات الإنترنت، مما ساهم بشكل كبير في تطور التكنولوجيا.

لمساعدة الأشخاص على فهم نموذج الشبكة، يقوم كل نموذج بتقسيم الوظائف إلى عدد صغير من الفئات تسمى الطبقات(Layer). وتتضمن كل طبقة بروتوكولات ومعايير تتعلق بهذه الفئة من الوظائف، كما هو موضح بالصورة التالية:



  • Physical Layer: تركز الطبقة السُفلية على كيفية إرسال البتات عبر كل رابط على حدى.

  • Data Link Layer: تركز هذه الطبقة على إرسال البيانات عبر نوع واحد من الوصلات المادية، مثل شبكات إيثرنت المحلية (LAN), تستخدم بروتوكولات مختلفة عن بروتوكولات الشبكات اللاسلكية المحلية (WLAN).

  • Network Layer: تركز طبقة الشبكة على تسليم البيانات عبر المسار بأكمله من الكمبيوتر المرسل الأصلي إلى الكمبيوتر المستقبل

  • Application Layer and Trasport Layer: تركز الطبقتان العلويتان بشكل أكبر على التطبيقات التي تحتاج إلى إرسال واستقبال البيانات.

سيتم شرح كل طبقة بشكلٍ مُفصل في المواضيع القادمة إن قدَّر الله لنا ذلك.
دُمتم بحفظ الله ورعايته.
ما شاء الله، ربي يعطيكِ ألف عافية ويعلمك ويزيدك وينفع فيكِ🤍
الطبقة الثانية مش هي انترنت لاير؟ والا أحط اللي تعلمته من الداتا كوم ع جنب؟
 

ما شاء الله، ربي يعطيكِ ألف عافية ويعلمك ويزيدك وينفع فيكِ🤍
الطبقة الثانية مش هي انترنت لاير؟ والا أحط اللي تعلمته من الداتا كوم ع جنب؟
الله يعافيكِ
لا صح يلي تعلمتيه😂،بس انا بحكي هون عن نموذج الشبكة بشكل عام مو الTCP/IP رح اوضحها اكثر بالشرح
 

تم الله يطمنك 😁🤍
كل الدعممم بالانتظار
 
  • Love
التفاعلات: SARAH

يعطيكِ الف عافية
شرح فخم جدًا جدًا ❤️
 
  • Love
التفاعلات: SARAH

عودة
أعلى أسفل